تطوير وتأهيل كوادر متدربة للنهوض بالمكتبات المدرسية الذكية


طالب خبراء ومختصون في ندوة " دورالمكتبةالمدرسية في النظم التربوية والتعليمية بالدول العربية " بضرورة تبني الدول العربية والوزارات المعنية بالتعليم والثقافة والمرأة والأسرة والطفولة، والتوسع في فتح ونشر المكتبات المدرسية في كافة المؤسسات التعليمية التربوية بمختلف مراحلها الحكومية والأهلية، خاصةً بالمناطق الريفية المهمشة، داعيةً القيادات التعليمية ومنسوبي التعليم من مدراء ومعلمين ومعلمات وإداريين وحتى الطلبة، إلى توظيف التكنولوجيات الحديثة لتطوير العملية التعليمية وتأهيل وتدريب كوادر بشرية للنهوضبالمكتباتالمدرسية الذكية.


نظمت الندوة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألسكو"، مع جمعية رحاب الأسرة والطفل، هيئة المرأة العالمية للتنمية والسلام بالشرق الأوسط والهيئة الدولية للتحكيم والعلوم القانونية في المغرب، بمناسبة اليوم العربي للمكتبة المدرسية وأقيمت على المنصة الافتراضية زووم،, وقد شارك فيها خبراء ومسؤولين من مختلف القطاعات الحكومية والغير الحكومية، ومراكز البحث ومُنظّمات المجتمع المدنيّ.

أوصت الندوة بأهمية تشجيع الطلبة في المدارس على ممارسة المزيد من الأنشطة الثقافية والمسرحية إلى جانب الأنشطة الرياضية والألعاب البيداغوجية من خلال الصور و الفيديوهات، حتى يتولد لدى الطفل حب الاطلاع وكثرة المطالعة في المكتبات المدرسية، وطالبوا كذلك بغرس روح السعادة في  المكتبات المدرسية لبناء جيل المستقبل.