..

دكيور : فنانيس رمضان ٢٠٢١ في الديكور المودرن


الفنانيس، هي عناصر مُفضّلة في زينة رمضان، فهي تذكّر بأيام الطفولة، عندما كان المسحراتي يحمل الفانوس، أثناء جولته الليلية، لإيقاظ الناس لتناول طعام السحور، خصوصاً في الأحياء الصغيرة. وفي هذا الإطار، تقدم مهندسة الديكور ريهام فرّان أفكاراً لتوظيف فنانيس رمضان في الديكور الداخلي المعاصر.


• يلعب الفانوس دور قطعة من الإكسسوارات أو وحدة من الإضاءة، وذلك في كل غرفة من غرف المنزل، لكنه في المطبخ عبارة عن إكسسوار، وليس مصدراً للضوء.

تابعوا المزيد: أفكار لزينة المنزل في رمضان

• كان الفانوس قديماً معدّاً من مادة النحاس، ويطلى بالأحمر والأخضر والأصفر وحتى الأزرق، مع ملاحظة الرسوم على زجاجه (فيتراي). ويتراءى الضوء الخافت في داخله. أما اليوم فيتم توظيف هيئة الفانوس في الديكور المودرن، من خلال الثريا التي تتخذ شكل قاعدة مربعة، تنسدل منها ثلاثة فوانيس ذات ارتفاعات متفاوتة. • تتوافر الفنانيس الملونة بكل الألوان، وفيها مادة الزجاج العادية أو البلكسي المضادة للحرارة وعبارة عن شرائح بلاستيك سميكة لتعكس الإضاءة بقوة. علماً أن الفنانيس المعدة من مادة البلكسي، توزع على الشرفات و"التراسات"، لكونها مقاومة أكثر. • توزع الفنانيس الضخمة، في الزوايا أو في مدخل البيت، مع دعم المرآة في المداخل بعبارة "رمضان كريم" بلون الفنانيس، أو توزع الفنانيس على طاولة الكونسول إذا وجدت. • ينسدل على الستارة حبل طويل يحمل خيوطاً معلقة في أطرافها الفنانيس. يزود الحبل بالإضاءة. • تثبت ملصقات الفنانيس على الثلاجة أو على درف المطبخ. • توضع الفنانيس مختلفة الأحجام وذات الإنارة في أي زاوية في الصالون أو غرفة الجلوس أو مدخل البيت. وتتكئ الفنانيس على بساط (مدات عربية) أو قطعة من الفرو أو جلد الخروف.


• في غرف نوم الأولاد، يوضع بين السريرين فانوس من الخشب (أو الحديد)، محاطاً بالـ"بلكسي"، على أن يحتوي على الإضاءة. كما يستبدل زوجان من الفنانيس، بوحدتي الإنارة، في غرفة النوم الرئيسة، على جانبي السرير.