بريطاني ينتحل شخصية كيم كارداشيان والسبب

عاد صبي إلى المدرسة في مدينة بريطانية بعد العطلة الصيفية شبيهاً بنجمة التلفزيون كيم كارداشيان.

 

لم يتعرف طلاب مدرسة في مدينة ميدلسبرو البريطانية على زميل لهم عندما عاد تايلر (15 عاما) إلى المدرسة بعد العطلة الصيفية، فهو لم يعد يشبه نفسه. وعاد تايلر إلى المدرسة شبيهاً بنجمة التلفزيون الأمريكية كيم كارداشيان.

 

 ولم يكتف الصبي بتغيير مظهره من خلال العملية الجراحية، بل غيّر اسمه إلى "كيرا كيلي".

 

وصرح "كيرا كيلي" أنه يرتدي الملابس المماثلة لملابس كيم كارداشيان ويستخدم نفس أدوات تجميل الوجه، مشيرا إلى أن كل ذلك يُشعره بأنه في حالة رائعة!

 

Please reload