اخبار : مفاجأة غير متوقعة عن وفاة ملكة الإغراء الشقراء.. قتلها الطبيب؟!

بعد أشهر على وفاة ملكة الإغراء و"سناب شات"، عارضة الأزياء المثيرة كايتي ماي توفيت، كشف موقع TMZ حقيقة رحيلها، بعدما تركت طفلتها البالغة من العمر 7 أعوام.

 

ووفقًا للمعلومات الجديدة، فقد تعرّضت عارضة "البلاي بوي" التي كانت تحظى بمليوني متابع على "سناب" لسكتة دماغيّة في شباط الماضي، وقبل أسبوع من وفاتها، نشرت كايتي تغريدة أخبرت فيها متابعيها أنّها سقطت أثناء التصوير وتشعر بألمٍ في رقبتها وستزور طبيبًا لتقويم العمود الفقري، كما سألت متابعيها إن كانوا يعرفون وسائل طبيعية تستخدم في المنزل لتعالج نفسها.

 

بعد أيام سألها أحد المتابعين إن كانت لا تزال تتألّم، فقالت: "نعم وسأعاود زيارة الطبيب غدًا". واللافت أنّها زارت الطبيب نهار الجمعة وتعرضت الإثنين لجلطة دماغية أودت بحياتها.

 

وقد حصل موقع "TMZ" على التقرير الرسمي للوفاة والذي ذكرَ أنّها توفيت بعد تعرّضها لإصابة قويّة مزّقت شريانها الأيسر الذي يوصل الدماء إلى الدماغ، ما أدّى إلى انسداد في الشريان السباتي الموجود في الرقبة وبالتالي منع تدفّق الدم إلى الرأس. ولفت الموقع إلى أنّ الزيارة الأخيرة لمقوّم العظام تركت لديها إصابة أودت بحياتها.

 

من جهته، أكّد والدها أنّ سبب وفاتها كانت الجلسة لدى طبيب تقويم العظام. فيما قال شقيقها إنها كانت أمًا وأختًا وشقيقةً ورائدة أعمال وعارضة وقد توفيت بعد إنسداد شرايينها.

 

Please reload