رفضت مصمّمة الأزياء الفرنسية المقيمة في الولايات المتحدة صوفي تيالي،

بعدما رفضت مصمّمة الأزياء الفرنسية المقيمة في الولايات المتحدة صوفي تيالي، التعاون مع سيّدة أميركا الأولى المقبلة ميلانيا ترامب، أعلن المصمّم الأميركي طوم فورد بدوره أنّه لن يهتم بإطلالاتها أيضاً. فحين طلبت إليه زوجة الرئيس أن يصمّم الملابس الخاصة بها، علّق المصمّم خلال مقابلة صحافية: “طُلب إليّ أن أهتم بملابسها منذ سنوات وقلت “لا”. فهي لا تمثل الصورة المناسبة لعلامتي”. ولفت إلى أن هذا الرفض لا ينطلق من أسباب سياسية، مشيراً إلى أنّه رفض أيضاً التعاون مع هيلاري كلينتون وقال: “لو ربحت كلينتون السباق الرئاسي، لن ترتدي أزيائي باهظة الثمن. لا أقصد الإساءة. لكن إذا أردت أن تصبح قدوة، ليس عليك أن تختار ملابس مرتفعة الكلفة”. وحين سُئل عن سبب تقديمه فستاناً لميشال أوباما لمناسبة زيارتها قصر باكينغهام لتتناول العشاء إلى مائدة الملكة إليزابيث الثانية، أجاب ببساطة: “كانت مناسبة خاصة وكان من المناسب أن أفعل ذلك”.

 

 

 

 

Please reload