شؤون الأسرة: كيف يساهم الرجل في جعل زوجته الحامل جذابة؟

تشعر المرأة الحامل بأنها غير محبوبة، سواء من قبل الآخرين أو حتى زوجها، الذي يعتبر مصدر هذا الشعور بالنسبة لها، والمطلوب منه، أن يخلصها من الشعور بالدونية الذي يراودها غالباً خلال فترة الحمل، وذلك حرصاً على صحتها وصحة الجنين.
تنصح الاختصاصية النفسية فاطمة محمد، الأزواج باتباع الآتي:


برأي الاختصاصية فاطمة، أن الزوج يلعب يعادل 75% في جعل زوجته تشعر بأنها محبوبة خلال فترة الحمل. ولكل زوج:

أولاً- قدم لها الدعم خلال فترة حملها، وذلك عن طريق عبارات مشجعة ولطيفة مليئة بالحب مثل: "أنت حبيبتي" وستصبحين "أم أولادي" و"هل تذكرين أول لقاء لنا"؟
ثانياً - امدح جمالها أثناء الحمل ولا تنتقد التغيرات السلبية التي تطرأ عليها خصوصاً بعد الحمل.
ثالثاً- شاركها في الاستعدادات للولادة، مثل تحضير حقيبة المولود، وحاجياتها الخاصة التي ستصطحبها معها، ولا مانع من أن تستري لها قميص نوم جديد بنفسك، وتفاجئها به.


رابعاً - أظهرعواطف الحب للجنين الذي تحمله زوجتك منك، وتساءل أمامها: "كيف سيكون حجمه"؟ "هل عيناه شتشبه لون عينيك الجميلتين"؟
خامساً - استمع إلى شكاويها خلال فترة الحمل، وتفهم ما يطرأ عليها من تغيرات.
سادساً - اعترف بقوتها وقدرتها على حمل طفل في جوفها، ودعها تعرف أنك تقدر الحالة التي تمر بها.


سابعاً – لا تطالبها بأي تغييرات جمالية خلال فترة الحمل، وابتعد عن عبارات مثل: "غيري طريقة ماكياجك"، "هذا الثوب لا يليق بك أبداً".
تاسعاً - راقب تطورات صحتها خلال فترات الحمل.
عاشراً – لا تذكرها بجمالها قبل أن تحمل.

 

Please reload