فن ومشاهير : إعلان عن تبني أنغام رسمياً لابن شقيقتها الراحلة.

 

 

أثار الموسيقار محمد علي سليمان الكثير من الجدل بعدما تقدم للمرة الأولى منذ سنوات بتهنئة ابنته المطربة أنغام بمناسبة عيد ميلادها الذي وافق الأمس 19 يناير، وتضمنت التهنئة وصفها بـ"أم عمر وعبد الرحمن وياسين ابن المرحومه غنوة"، وهو ما اعتبره البعض أول إعلان عن تبني أنغام رسمياً لابن شقيقتها الراحلة.

محمد علي سليمان رغم إعلانه الصلح مع ابنته أنغام منذ سنوات لم يكن يبادر بتهنئتها في المناسبات العامة، ولكن بالأمس أصر على الاحتفال بيوم ميلادها برسالة مؤثرة جداً عبر حسابه الخاص بموقع الفيس بوك قال فيها: "19 يناير عيد ميلاد حبيبة بابا أنغام أم حبايب جده عمر وعبد الرحمن وياسين ابن المرحومه غنوة حبيبتنا".

أضاف: "أطال الله فى عمرك حبيبة بابا وزادك نجاحا وتوفيقا ومحبة العالم أجمع بعون الله تعالى، كل عام وأنت بخير حبيبة بابا أنغام".

وبعدها تذكر ابنته الراحلة غنوة، وأعاد نشر صورة لها وعلق عليها قائلاً: "حبيبة بابا أم حبيب جده ياسين فى الجنه ونعيمها بإذن الله تعالى .. وحشتيني حبيبة بابا".

يذكر أن الشاعر الشاب مينا مجدي كشف عن مفاجأة تتعلق بالفنانة الراحلة غنوة، مؤكداً أنها طلبت منه كتابة أغنية خاصة تصالح بها شقيقتها المطربة أنغام تحمل عنوان "وحشاني يا أختي"، وتدور كلماتها حول الروابط التي تجمع الشقيقات، وأكد أنها بدأت بالفعل بروفات الأغنية مع الملحن مصطفى شوقي، ولكنها توفيت قبل تسجيلها.

أكد مينا أن غنوة تفاعلت مع هاشتاق أطلقه عام 2016 بعنوان "صالحوا بعض" وكتبت يوم 10 سبتمبر 2016 قائلة: "انا واختي زعلانين ونفسي نتصالح"، ورد عليها قائلاً: "سيبي الموضوع على ربنا وعليا، وبالفعل بدأت فكرة الأغنية".

Please reload